يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تابع جديدنا عبر الايميل

ابحث موضوعات تكنو نيوز

أدخل نص البحث

يمكنك متابعتنا على الهاتف

متابعات

الاكثر قرأة

postheadericon Jailbreak للايباد الجديد - "جيلبريك" للجيل الثالث من آي باد



لم تمر سوى بضعة أيام على إطلاق الجيل الثالث من الكمبيوتر اللوحي الخاص بشركة آبل "آي باد الجديد"، وبالرغم من ذلك استطاع ثلاثة من الهاكرز اختراق اللوحي الجديد بثلاث طرق مختلفة لكسر حماية نظام التشغيل الجديد "آي. أو. إس. 5.1"، وإمكانية عمل الجيلبريك Jailbreak" (مثلما يلقبه المخترقون المحترفون) إلى الجهاز.
فقد تمكن الهاكر الشهير باسم "MuscleNerd" عضو فريق "ديف-Dev" من نشر صور للآي باد الجديد على موقع "تويتر" وهو يعمل عليه تطبيقات وبرامج "متجر سيديا Cydia Store" دون أي مشاكل تُذكر. ولا يمكن لمتجر سيديا تفعيله على الجهاز من دون وجود الجيلبريك. وهذا المتجر يحتوي على برامج وتطبيقات غير متوافرة بمتجر التطبيقات الخاص بشركة "آبل"، وتمكّن المستخدمون من تحميل ألعاب أو برامج أو نغمات وغيرها من التطبيقات مجاناً، دون الحاجة إلى تركيبات معينة لتشغيلها على أجهزة آبل النقالة.
يُذكر أن هذا "الهاكر" تمكّن منذ أربعة شهور من فك شفرة جهاز "آي باد 2" وكسر حماية نظام "آي. أو. إس" بأحدث نسخة "5.1"، كما اشتهر أيضاً بفك شفرة هاتف "آي فون 4 إس" وكسر حمايته أيضاً، إلا أنه مازال في مراحله الأولى.
وكانت تجربة الهاكر "MuscleNerd" دافعاً أو باعثاً لنجاح عملية أخرى قام بها واحد من أهم مخترقي نظام "آي. أو. إس" يُدعى "Stefan Esser" الشهير بالرمز "i0n1c" الذي يقطن مدينة "كولونيا-Köln" الألمانية، حيث قام "Esser" بعمل "جيلبريك" للآي باد الجديد ونجاحها، ولديه إثبات لإتمام العملية بنجاح ونشرها أيضاً من خلال تغريدة على موقع "تويتر"، أوضح فيها أنه استغل ثلاث ثغرات لتشغيل "جيلبريك" على آي باد الجديد بنجاح، وأنه سيتم الكشف عنها رسمياً للجمهور خلال بضعة أيام.

أما المحاولة الثالثة فقد قام بها الهاكر "Grant Paul" المعروف باسم "chpwn" بالتعاون مع الهاكر "Paul Griffin" المعروف باسم "phoenixdev" اللذان قاما بتطوير العديد من تطبيقات نظام التشعيل "آي. أو. إس" والمتوافرة عبر متجر "سيديا". فبعد عمل شاق دام أسبوعاً على الأكثر، تمكّنا فيها من تفعيل متجر "سيديا" وكذلك "SSH" على "آي باد الجديد"، وذلك وفقاً لما ذكره الهاكر "Griffin" عبر مدونته.
وبالرغم من عدم وجود خطوات واضحة وبسيطة متاحة لمستخدمي "آي. باد" لكسر حمايته وكيفية عمل "الجيلبريك"، وبالرغم من وجود العديد من المحاولات لفكّ الحصار المقيد على أجهزة "آبل" النقالة، إلا أن هذه الطريق الثلاث هي أنجح الطرق.

ووفقاً لموقع "زد نت" للتكنولوجيا، فإن السؤال الذي يطرح نفسه دائماً: هل "آبل" ستنتظر لإنجاح هذه الطرق أو حتى غيرها، فإنها بالفعل ستقوم بسد الثغرات في أسرع وقت ممكن، لأنها لن تقبل بوضع برامج تتحكم في أجهزتها وذلك لأسباب أمنية وتسويقية أيضاً، حيث إنه عند قيام أحد المستخدمين بوضع "جيلبريك" لجهازه، فإنه بذلك يفقد ضمان شركة آبل ويكسر برنامج الحماية التي تضعه آبل لمستخدميها ويجعل جهازه مفتوحاً للبرامج الخارجية وفي الوقت ذاته لعمليات القرصنة والإختراق والوصول إلى المعلومات والبيانات الشخصية الخاصة بالمستخدم.
وتنظر شركة "آبل" لعمل "جيلبريك" على جهازها النقال بأنه مخالف لشروط التراخيص، وكذلك خرق لقانون حق المؤلف للألفية الرقمية "Digital Millennium Copyright Act" المعروفة اختصاراً بـ"DMCA".










م : العربية نت

.

0 التعليقات: