يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تابع جديدنا عبر الايميل

ابحث موضوعات تكنو نيوز

أدخل نص البحث

يمكنك متابعتنا على الهاتف

متابعات

الاكثر قرأة

postheadericon شركة انتل تعزز منصات الهواتف الذكية




كشف بول اوتيليني، الرئيس التنفيذي لشركة انتل، اليوم عن عدد من المستجدات والخطط التي تهدف إلى توسيع محفظة الشركة من منتجات الهواتف الذكية التي تخدم العملاء، بما في ذلك إبرام اتفاقيات جديدة مع كل من شركة اورانج، وشركة لافا انترناشونال لمتد، وشركة ZTE ، وشركة  وفيزا وفقا لبيان صحفي وصل أريبيان بزنس.  

وقال اوتيليني: "يسرنا إضافة عملاء مهمين وقدرات جديدة لخدماتنا ومنصات الهواتف الذكية لدينا، مع تأكيد التزامنا بالتركيز على تقديم أفضل الخصائص الجديدة المثيرة والأداء المتميز لعملاء الهواتف الذكية في أنحاء العالم".
وجاءت تصريحات اوتيليني خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته انتل في مؤتمر الأجهزة النقالة العالمي. وقد تحدث اوتيليني خلال المؤتمر كذلك عن خطط انتل لتوسيع منتجاتها الخاصة بالهواتف الذكية التي تعمل بمنصات "النظام على رقاقة" SoC بما يحقق قمة الأداء والقيمة لقطاعات الهواتف الذكية في السوق.

اتفاقيات جديدة لخدمة عملاء الهواتف الذكية  في خطوة للبناء على الاتفاقيات الإستراتيجية بين انتل وشركتي موتورولا موبيليتي ولينوفو، كشفت انتل عن تعاملات جديدة مع كل من اورانج ولافا انترناشونال و ZTE.  وقد انضم ايف ميتر نائب الرئيس الأول للوسائط المتعددة والأجهزة المتنقلة في شركة اورانج إلى السيد اوتيليني لمناقشة الهاتف الذكي الجديد من اورانج والمزود بمعالج انتل اتوم Z2460 . ويوفر هذا الجهاز الجذاب خصائص ترفيه غنية وخدمات اورانج ومن بينها تلفزيون اورانج، وديلي موشن، وديزر، واورنج ونزديز واورانج جيسشرز. وسيتوفر هاتف اورانج الذكي في أسواق بريطانيا وفرنسا في وقت لاحق من هذا الصيف.

كما أعلنت انتل عن خططها دخول سوق الهواتف الذكية المتسارع النمو في الهند من خلال تحالفها مع شركة لافا انترناشونال ليمتد، التي تعد واحدة من أسرع شركات الهواتف النقالة الهندية نمواً. وأعلن فيشال سيهغال، المؤسس الشريك لشركة لافا ومدير مجلس الإدارة، عن إطلاق شركة لافا هاتفها الذكي الخاص XOLO X900 المزود بمعالج انتل، وسيكون أول هاتف يستخدم تقنيات انتل يطرح في السوق الهندية.

وسيتوفر الجهاز من محلات البيع الكبرى في الربع الثاني من العام 2012 وسيعمل بدعم من جميع شبكات الهواتف النقالة الهندية الكبرى.

وفيما يشبه إعلانها السابق عن الشراكة مع شركة موتورولا موبيليني، فقد أعلنت شركة انتل عن التعاون مع شركة ZTE لعدة سنوات في مجال أجهزة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.

وشرح السيد هي شيو، نائب الرئيس التنفيذي في شركة ZTE كيف أن تحالف الشركة مع انتل سيمكنها من التحرك بسرعة أكبر وإنتاج منتجات فريدة ومميزة لمشغلي الاتصالات اللاسلكية. كما أعلن أن شركة ZTE  ستطرح أول جهاز نقال مزود بتقنية انتل في النصف الثاني من العام 2010.   توسيع خرائط الطريق لمنصات SoC للهواتف الذكية والاتصالات  أعلنت انتل عن خططها لإطلاق ثلاثة منتجات جديدة للهواتف النقالة تستخدم منصات SoC في خطوة من شأنها توسيع محفظة الشركة في الأسواق.

وفي توسيع لمعالجها Atom® processor Z2460 الذي كان يعرف سابقا باسم "ميدفيلد" والذي يعد رائدا في الأداء وتوفير الطاقة، فقد أعلنت انتل بأن هذه المنصة ستدعم الآن سرعات تصل إلى 2 جيجاهيرتز.   كما أعلنت انتل عن معالج Atom™ Z2580 الذي يضاعف أداء معالج Atom Z2460، ويحتوي على حل LTE/3G/2G المتطور. وستبدأ انتل كذلك في استخدام المعالج Z2580 في النصف الثاني من العام في منتجات للعملاء من المقرر أن تطرح في النصف الأول من العام 2013.

ولاغتنام فرصة نمو مبيعات الأجهزة المحمولة في الأسواق الناشئة التي يبحث فيها العملاء عن القيمة بأسعار منخفضة، فقد أعلنت انتل عن خططها لإطلاق معالج أتوم Z2000.

ويستهدف معالج Z2000 بشكل خاص سوق الهواتف الذكية ذات القيمة، التي تتوقع مصادر هذا القطاع أن يصل حجمه 500 مليون وحدة في العام 2015. وتشتمل المنصة على وحدة معالجة مركزية من اتوم بسرعة 1.0 جيجاهيرتز توفر رسوميات رائعة وأداء فيديو متفوق، والقدرة على دخول الانترنت وممارسة ألعاب جوجل اندرويد. كما أنه يدعم مودم انتل XMM 6265 3G HSPA+ مع بطاقة سيم ثنائية من الجيل الثاني/الجيل الثالث، مما يوفر مرونة في خطط الاتصالات البيانية والصوتية لخفض التكاليف. وستطرح انتل معالج Z2000 في منتصف العام 2012، حيث من المقرر طرح منتجات جديدة للعملاء في مطلع العام 2013.

وللبناء على هذه الإعلانات ذات العلاقة بتقنية 32 نانوميتر، ناقش السيد اوتليني كيف أن معالج اتوم سيتخطى "قانون مورز"، وأعلن أن انتل ستشحن منصات SoC 22 نانومتر لاعتماد الناقل في العام المقبل حيث يتم تطويره حاليا  على تقنية منصات SoC 14 نانومتر.

   وفي العام 2011 قامت انتل بشحن أكثر من 400 مليون منصة خليوية. وبناء على مركزها في ذلك القطاع، كشفت انتل عن XMM 7160، وهي منصة متطورة متعددة العقد LTE الجيل الثالث/الجيل الثاني بدعم لأجهزة الاستقبال 100 ميجابيت في الثانية، وأجهزة الإرسال 50 ميجابيت في الثانية، ودعم تقنية HSPA+ 42 ميجابيت في الثانية. وستطرح انتل هذا المنتج في الربع الثاني مع إطلاق تصميمات خاصة بالعملاء بنهاية العام 2012.

   كما أعلنت انتل كذلك عن طرح منصة XMM 6360 وهي مودم نحيف جديد بتقنية HSPA+ الجيل الثالث يدعم أجهزة الاستقبال بسرعة 42 ميجابيت في الثانية، وأجهزة الإرسال بسرعة 11.5 ميجابيت في الثانية.   بناء تجارب أفضل على معمارية انتل  تقوم إستراتيجية انتل على توفير تجارب آمنة ومثيرة وجيدة للمستخدمين في جميع الأجهزة النقالة.   وبدأ يظهر حالياً توجه لاستخدام الأجهزة النقالة للقيام بعمليات تجزئة تجارية الكترونية آمنة.

ورحب السيد اوتيلي بالسيد جون باتريد رئيس شركة فيزا الذي أعلن عن تحالف استراتيجي يمتد عدة سنوات مع انتل لتطوير حلول تجارية نقالة تناسب العملاء في الدول المتقدمة والنامية.   ويشمل التعاون مجموعة من خدمات فيزا النقالة وأجهزة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية المزودة بمعالجات أتوم لتوفير خدمات قوية وآمنة للمستهلكين. وكخطوة أولى، أعلن باتريد أن تصميمات انتل المرجعية للهواتف الذكية قد حصلت على اعتماد فيزا باي ويف للتحويلات المالية النقالة. وهذا يعني أن منتجات العملاء التي تستند إلى تصاميم انتل المرجعية للهواتف الذكية ستكون مزودة بدعم آني لخدمات فيزا المتنقلة.

وبناء على تعاونها مع جوجل، تواصل انتل العمل بشكل وثيق مع ISV لتضمن أن غالبية تطبيقات اندرويد تعمل على الأجهزة المزودة بمعالجات انتل اتوم. وأوضح السيد اوتيلي كيف أن انتل لديها جميع الأدوات والخبرات التي تؤهلها لدعم تطوير تطبيقات الأجهزة النقالة المتزايد الانتشار.



م  : اربيان لبزنس
.

0 التعليقات: