يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تابع جديدنا عبر الايميل

ابحث موضوعات تكنو نيوز

أدخل نص البحث

يمكنك متابعتنا على الهاتف

متابعات

الاكثر قرأة

postheadericon شرائح "التخاطر" لتشغيل الأجهزة الكهربية بقوة العقل


في واحدة من القفزات التقنية الكبرى التي يُنتظر أن يكون لها أصداؤها الواسعة خلال الفترة المقبلة، ذكرت تقارير صحافية بريطانية أن علماء إنكليزًا يعملون الآن على تطوير شريحة إلكترونية هي الأولى من نوعها ويطلق عليها "شريحة التخاطر" التي يمكنها أن تسمح للأشخاص بالتحكم في الحواسيب، وأجهزة التلفاز، ومفاتيح الإضاءة عن طريق قوة الفِكر ! وقالت صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية في معرض حديثها عن تلك التقنية إن تلك الشريحة الحساسة تتميز بأنها بالغة الصغر، ويمكن وضعها على الرأس من الخارج، حيث تقوم بالتقاط الأنشطة الكهربية للخلايا العصبية، ومن ثم القيام بتمرير الإشارة لاسلكيًا إلى إحدى المناطق المستقبلة في الجمجمة.
وأوضح القائمون على تلك الشريحة الجديدة أن تلك الإشارة يتم استخدامها بعد ذلك في التحكم بمؤشر على شاشة الكمبيوتر، وتشغيل الأجهزة الإلكترونية، أو توجيه أحد الكراسي المتحركة التي تعمل بالكهرباء. كما أشارت الصحيفة إلى أن تلك الشريحة هي من بنات أفكار دكتور جون سبراتلي، 28 عامًا، من هارتفوردشاير، وقد تمكن من تطوير نموذج أولي أثناء عمله كمدرس في جامعة برمينغهام. ونقلت عنه الصحيفة في هذا الشأن قوله :" نحاول فقط أن نقدم يد العون للأشخاص الذين يعانون مشكلات حادة في حاسة الاتصال أو الأمراض العصبية الحركية، مثل دكتور ستيفن هوكينغ أو كريستوفر ريفي".
وتابع سبراتلي حديثه بالقول :" ما قمنا بتصميمه سيسمح لهم بالتحكم في الكمبيوتر عن طريق فِكرهم. فإذا تخيلوا أن عضلاتهم تتحرك، فهذا يمكن أن يضغط على مفتاح الإضاءة على سبيل المثال. وفي الوقت الذي سبق وأن أجريت فيه العديد من الأبحاث الخاصة بهذا الموضوع في الولايات المتحدة، إلا أن جميع الاختبارات التي أجريت إلى الآن اشتملت على مجسات سلكية. أما الشريحة الجديدة، فتستخدم تكنولوجيا لاسلكية تجنبًا لمخاطر الإصابة، وتلك هي الجزئية الأهم في التقنية الجديدة".
وأشارت الصحيفة في الوقت ذاته إلى أن الشريحة الجديدة التي لا يزيد طولها عن 1.3 ملم، ويمكنها الاتصال بالدماغ بأكثر من طريقة، سيتم اختبارها على إنسان أو أحد الحيوانات للتأكد من فاعليتها. وذلك رغم ما أظهرته التجارب الأولية من نتائج واعدة. وأضافت الصحيفة أن الشريحة المبتكرة بالغة الصغر قد تم تصميمها على أن يتم حقنها بواسطة إبرة إلى داخل المخ. كما تمتلك الشريحة "60 منفذا ً للاتصال" بالخلايا العصبية الموجودة في المخ. وقد عبر سبراتلي في نهاية حديثه إلى الصحيفة عن سعادته بهذا الاختراع الجديد، معربًا عن تمنياته بأن يكون له دور في مساعدة كثير من الأشخاص المحتاجين لمساعدة. وأكد أنه ينتظر الآن الحصول على تمويل مالي للبدء في اختبار الشريحة من خلال سلسلة من الاختبارات البشرية.



ايلاف




0 التعليقات: