يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تابع جديدنا عبر الايميل

ابحث موضوعات تكنو نيوز

أدخل نص البحث

يمكنك متابعتنا على الهاتف

متابعات

الاكثر قرأة

postheadericon الجزيرة إنترناشيونال في الولايات المتحدة


هل ستنجح القناة بتغيير وجهة النظر الأميركية في قضايا الشرق الأوسط؟

“كنت أشاهد المظاهرات في لبنان على قناة بي بي سي، ورأيت صور مئات الآلاف من مناصري فريق 14 آذار، فيما بثت القناة صور بعض العشرات في مظاهرة فريق المعارضة”، هذا ما قاله لي صديق أميركي ثم تابع قائلاً: “وعن طريق الصدفة، غيّرت القناة إلى الجزيرة إنترناشيونال، ودهشت لأن الصورة كانت معكوسة، مئات الآلاف على جانب المعارضة، وعشرات على جانب المعارضة”. قد لا تكون أيّ من القنوات الإعلامية حيادية بشكل مطلق، ولكن ما يميز الإعلام الحرّ هو وجود مصادر متنوعة، تظهر الأحداث من مناظير مختلفة، وتترك للمشاهدين حرية تحديد آرائهم في هذه الأحداث.ولفترة طويلة كان سكان الولايات المتحدة لا يشاهدون سوى جانب واحد يمثل وجهة النظر الغربية، وهو الأمر الذي قد تنجح قناة الجزيرة إنترناشيونال الناطقة باللغة الإنجليزية بتغييره. فلأول مرة ستدخل القناة السوق الأميركية بشكل جدّي من خلال عقد ستوقعه مع شركة اشتراك تلفزيوني، تصل إلى أكثر من 2.4 مليون شخص في الولايات المتحدة، اعتباراً من أول شهر يوليو القادم. ونقل موقع “آربيان بيزنس” عن وضاح خنفر مدير عام الجزيرة، أن هذا العقد لن يكون الوحيد، وأن القناة تناقش عقوداً مع شركات أخرى، لتدخل السوق الأميركي، الذي يعتبر أهم سوق للقنوات التلفزيونية الناطقة باللغة الإنجليزية. وتركز القناة على مدينة نيويورك، والعاصمة واشنطن التي تضم عدداً كبيراً من المشاهدين المهتمين بالأخبار الدولية.


م : كازدار




0 التعليقات: