يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تابع جديدنا عبر الايميل

ابحث موضوعات تكنو نيوز

أدخل نص البحث

يمكنك متابعتنا على الهاتف

متابعات

الاكثر قرأة

postheadericon اتفاق استراتيجي بين إنتل ونوكيا لتطوير هواتف نقالة جبارة



أعلنت شركتا "إنتل" و"نوكيا" عن
توقيع شراكة طويلة الأمد تهدف تطوير جيل جديد من الهواتف النقالة القائمة على بنيان
إنتل للحوسبة والمعالجات.وقالت إنتل في بيان أن هذه الأجهزة "سوف تجمع هذه الأجهزة
الجديدة بين الأداء الجبار لأجهزة الحاسوب واتصال حزمة النطاق العريض للهاتف النقال
والاتصال الدائم بإنترنت" ووصولاً إلى تحقيق هذه الرؤية
المشتركة


قررت "إنتل" و"نوكيا" توسعة نطاق التعاون الوثيق القائم بينهما للتوصل إلى منصة جديدة للهواتف المتحركة تتفوق في مزاياها على الهواتف الذكية وحواسيب المفكرة والحواسيب الشبكية الصغيرة (netbook) المتوفرة حالياً، وتفسح في الوقت ذاته المجال أمام تطوير جيل جديد من قطع الحاسوب والبرمجيات المبتكرة وخدمات إنترنت المتنقلة.

وتعتقد إنتل أن هذه الأجهزة المستقبلية، ستتضمن أفضل المزايا الموجودة حالياً وأحدث ما تم التوصل إليه في عالم الحاسوب والاتصالات، وأنها ستحدث نقلة نوعية في رضا المستخدم من خلال توفير تطبيقات مبتكرة للهاتف النقال مع اتصال دائم وعالي الجودة بإنترنت في جهاز صغير سهل الاستخدام بحجم الجيب.وينطوي التعاون بين "إنتل" و"نوكيا" على مشاريع عدة في مجال برمجيات المصادر المفتوحة المتنقلة المعتمدة على نظام "لينكس".وبموجب هذه الشراكة أيضًا، تستحوذ "إنتل" على رخصة برتوكول إنترنت لمودم "نوكيا" لاتصالات شبكات الجيل الثالث وشبكات (HSPA) لاستخدامها في تطبيقات مستقبلية. وقال نائب أول للرئيس ومدير عام وحدة ألترا موبيليتي في شركة إنتل أناند شاندراسيكر: "يجسد هذا التعاون تحالف جهود مجموعة من ألمع العقول في العالم في مجالي الحاسوب والاتصالات. ونحن على ثقة من أن هذه الخطوة ستفضي إلى إنتاج تقنيات مصادر مفتوحة متوافقة مع المعايير القائمة، والتي برهنت من خلال التجربة أنها تؤدي بدورها إلى ابتكارات رائعة يعتمدها المستخدم وتصبح الخيار الأول له. وفي ضوء عدم وجود عوائق أمام فريق العمل باستثناء تعزيز التقارب بين الاتصال بإنترنت أثناء التنقل، لا يمكنني أن أرى حدوداً للإبداعات الجديدة التي ستنتج عن تعاوننا مع ’نوكيا‘ إذ أن الاحتمالات تكاد تكون لا متناهية".وقال نائب الرئيس التنفيذي لقسم الأجهزة لدى نوكيا كاي أويستامو ": "يعكس هذا الإعلان المهم التزام كل من إنتل ونوكيا بالعمل سوية من أجل بناء مستقبل الحاسوب النقال، ونحن نعتزم أن نضع أبحاثنا المشتركة موضع التطبيق. وسنسعى إلى استكشاف الأفكار الجديدة في مجال التصميم والمواد المستخدمة ووسائط العرض بحيث نقدم أجهزة ذات مزايا وخدمات تتفوق بمراحل على تلك المتوفرة في الأسواق حالياً. ولا ريب في أن هذا التعاون ستكون له انعكاسات مهمة لا تقتصر على شركتينا فحسب وإنما تطال آثارها القطاع بأسره من صانعين وشركاء ومستخدمين".ويشمل التعاون أيضًا تطوير التقنيات وتحالف الجهود في العديد من مبادرات برمجيات المصادر المفتوحة من أجل استخدامها في مشاريع منصات كل من "Moblin" و"Maemo" والتي ستسفر عن طرح أنظمة تشغيل معتمدة على "لينكس" خاصة بأجهزة الحاسوب النقال.تتوقع الشركتان أن يثمر هذا التعاون عن العديد من الابتكارات المستقبلية، لكن إنتل لم تحدد في بيانها ولدى الاتصال بها، الإطار الزمني المتوقع لتوفر الأجهزة الناتجة عن هذه الشراكة بين أيدي المستهلكين.

م : اربيان بيزنس





0 التعليقات: