يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تابع جديدنا عبر الايميل

ابحث موضوعات تكنو نيوز

أدخل نص البحث

يمكنك متابعتنا على الهاتف

متابعات

الاكثر قرأة

postheadericon التحديث الخاطئ لبرنامج الحماية يتسبب بتوقف الكمبيوتر عن العمل.



أدت إحدى التحديثات التي طرحتها شركة بت ديفندر لبرنامج BitDefender anti-virus في توقف الكمبيوترات التي تعمل بالنسخة 64 بت عن العمل، بما فيها ويندوز إكس بي وفيستا وويندوز 7.

وقد طالت هذه المشكلة المئات من مستخدمي البرنامج الذين قامو بتثبيت التحديث خلال اليومين الماضيين، قبل أن تتنبه شركة بت ديفندر إلى المشكلة، وتقوم بتجاوز الخطأ الموجود في التحديث الأخير.

أما سبب المشكلة فهو خطأ برمجي في التحديث الأخير، إذ يتم اعتبار كافة ملفات النظام بمثابة الملفات الخطرة أو الملوثة، مما يؤدي إلى حجرها من قبل برنامج بت ديفندر، وبالتالي لا يتمكن نظام التشغيل من الإقلاع بسبب حجر هذه الملفات عن العمل.
وعلى المستخدمين الذين تأثروا بهذه المشكلة استخدام قرص الإنقاذ (Rescue CD) الذي توفره شركة بت ديفندر مع البرنامج، وإلغاء الحظر عن ملفات النظام يدويا، وقد نجحت هذه الطريقة مع الإصدارات 2009 و 2010 من برنامج بت ديفندر، في حين لم تنجح هذه الطريقة عمليا مع مستخدمي الإصدار 2008 من برنامج الحماية.

وقد أثارت هذه المسألة غضبا عارما بين أوساط مستخدمي البرنامج، لايسيما وأن البعض منهم قد اضطر للعودة إلى النسخة الاحتياطية من نظام التشغيل، أو حتى إعادة تثبيت ويندوز، مما تسبب بتلف أو ضياع جزء هام من البيانات التي بحوزتهم.

وتطرح هذه المسألة أيضا تساؤلات تتعلق بآلية اختبار التحديثات الخاصة ببرامج الحماية قبل طرحها أمام المستخدمين، إذ من الواضح مثلا أن الشركة لم تقم باختبار التحديث الأخير على أي من أنظمة تشغيل ويندوز من نوع 64 بت.

يشار إلى أن شركة بت ديفندر تبحث عن طرق لتعويض المتضررين مما حدث مؤخرا، مثل إرجاع ثمن النشخة التي اشتروها من البرنامج، أو تمديد فترة الصلاحية لبرنامج الحماية مجانا لمدة عام إضافي، فهل سيكون ذلك كافيا لإرضاء المستخدمين بعد ما حدث؟ 



0 التعليقات: