يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تابع جديدنا عبر الايميل

ابحث موضوعات تكنو نيوز

أدخل نص البحث

يمكنك متابعتنا على الهاتف

متابعات

الاكثر قرأة

postheadericon آي باد لا يدعم فلاش، وأبل حاولت التضليل



بين ليلة وضحاها تغيرت إعلانات أبل التسويقية التي تروج لكمبيوتر آي باد اللوحي، فبعد أن اعتمدت الشركة على إعلانات مضللة أظهرت آي باد يعرض صفحات إنترنت تحتوي على عناصر فلاش، تم تعديل هذه الإعلانات لتختفي أي مواد تمت بصلة إلى التقنية الخاصة بشركة أدوبي.


بدأ الجدل حول آي باد وفلاش عندما نشرت مدونة أبل إنسايدر بعض الصور التسويقية وحتى بعض مقاطع الفيديو على موقع أبل تظهر كمبيوتر آي باد قادرا على عرض عناصر مصممة بتقنية فلاش.


في البداية لم تذكر أبل بشكل واضح وصريح أن كمبيوتر آي باد غير متوافق بتاتا مع تقنية فلاش، إلا أنها عادت وذكرت عبر مدوناتها أن الكمبيوتر يفتقر إلى دعم فلاش بشكل كامل. وقد أصبحت الأمور لدى أبل أكثر تعقيدا عندما تقدم مصمم الرسوميات الأمريكي باول ثريت بشكوى رسمية إلى لجنة التجارة الفدرالية FTC مفادها أن أبل تعمدت الإعلانات الكاذبة في محاولة لخداع المستخدمين لأيهامهم أن كمبيوتر آي باد متوافق مع تقنية فلاش.في الصباح التالي لشكوى باول مباشرة تغيرت إعلانات أبل وجميع موادها التسويقية على موقعها على الإنترنت. فعند زيارة موقع أبل حاليا يظهر الفيديو مكعبا أزرق في أي مكان تتواجد فيه عناصر فلاش على صفحات الويب، في الوقت الذي كانت تظهر فيه هذه الصفحات معروضة بشكل كامل بجميع عناصرها.
بقلم Mothanna AlmobarakThis email address is being protected from spam bots, you need Javascript enabled to view it في يوم الأحد, 31 يناير 2010


zoomzoom


بين ليلة وضحاها تغيرت إعلانات أبل التسويقية التي تروج لكمبيوتر آي باد اللوحي، فبعد أن اعتمدت الشركة على إعلانات مضللة أظهرت آي باد يعرض صفحات إنترنت تحتوي على عناصر فلاش، تم تعديل هذه الإعلانات لتختفي أي مواد تمت بصلة إلى التقنية الخاصة بشركة أدوبي.


بدأ الجدل حول آي باد وفلاش عندما نشرت مدونة أبل إنسايدر بعض الصور التسويقية وحتى بعض مقاطع الفيديو على موقع أبل تظهر كمبيوتر آي باد قادرا على عرض عناصر مصممة بتقنية فلاش.


في البداية لم تذكر أبل بشكل واضح وصريح أن كمبيوتر آي باد غير متوافق بتاتا مع تقنية فلاش، إلا أنها عادت وذكرت عبر مدوناتها أن الكمبيوتر يفتقر إلى دعم فلاش بشكل كامل. وقد أصبحت الأمور لدى أبل أكثر تعقيدا عندما تقدم مصمم الرسوميات الأمريكي باول ثريت بشكوى رسمية إلى لجنة التجارة الفدرالية FTC مفادها أن أبل تعمدت الإعلانات الكاذبة في محاولة لخداع المستخدمين لأيهامهم أن كمبيوتر آي باد متوافق مع تقنية فلاش.في الصباح التالي لشكوى باول مباشرة تغيرت إعلانات أبل وجميع موادها التسويقية على موقعها على الإنترنت. فعند زيارة موقع أبل حاليا يظهر الفيديو مكعبا أزرق في أي مكان تتواجد فيه عناصر فلاش على صفحات الويب، في الوقت الذي كانت تظهر فيه هذه الصفحات معروضة بشكل كامل بجميع عناصرها.
تتمة المقالة في الأسفل ↓
advertisement


ولا يزال مقطع الفيديو (المزور) الذي وضع أبل في موقف محرج، وهو إعلان لكمبيوتر آي باد موجودا على يوتيوب على الرابط www.youtube.com/watch?v=h-aVbSmfTFs، ويظهر قسم الفيديو في موقع نيو يورك تايمز معروضا بشكل سليم، وهو القسم المعروف في موقع الصحيفة الأمريكية والذي يعتمد جملة وتفصيلا على تقنية فلاش، ومن هذا الفيديو التقطنا لكم الصورة المرفقة مع الخبر والتي تدل على تضليل وتدليس أبل من خلال إعلانها. علما أن الفيديو الجديد الذي يظهر عدم توافق آي باد مع تقنية فلاش متوفر حاليا على موقع أبل http://www.apple.com/ipad/ والتقطنا منه الصورة التي تظهر مكعبا أزرق بدلا من عنصر فلاش.


ولكن ما هو السر وراء رفض ستيف جوبس الرجل الأول في أبل تبني تقنية فلاش في أجهزة أبل الجوالة آي فون وآي باد؟ السبب هو أن جوبس يرى في تبنيه لتقنية فلاش تنازل عن السيطرة الكاملة على كل ما يتعلق بمنتجات أبل، ويجد في ذلك فرصة لأدوبي لمعرفة تفاصيل يمكن أن تصل إلى المنافسين. ولاشك أن غياب تقنية فلاش عن آي فون وآي باد تحرم المستخدم من 70% من ألعاب الإنترنت التي تعتمد على فلاش، ومن كثير من الخدمات التي تعتمد على تلك التقنية.

0 التعليقات: