يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تابع جديدنا عبر الايميل

ابحث موضوعات تكنو نيوز

أدخل نص البحث

يمكنك متابعتنا على الهاتف

متابعات

الاكثر قرأة

postheadericon فرنسا تنضم إلى ألمانيا في تحذيرها استعمال متصفح إنترنت إكسبلورر





انضمت فرنسا إلى ألمانيا في تحذيرها مستخدمي إنترنت من استعمال برنامج التصفح إنترنت إكسبلورر.


وحذرت الوكالة الحكومية الفرنسية المعنية برصد تهديدات إنترنت (سرتا) من استخدام كل نسخ هذا البرنامج. وذلك وفقاً لموقع بي بي سي.


وكانت الحكومة الألمانية قد حذرت مستخدمي إنترنت من استعمال برنامج التصفح إنترنت إكسبلورر، ونصحتهم باستخدام برامج أخرى من أجل سلامة المعلومات التي تتضمنها أجهزتهم.


وصدر التحذير عن المكتب الفدرالي لأمن المعلومات في ألمانيا بعد أن اعترفت شركة مايكروسوفت مخترعة ومالكة إنترنت إكسبلورر أن البرنامج شكل الحلقة الضعيفة خلال هجمات القرصنة الإلكترونية الأخيرة التي تعرض لها موقع جوجل.


ولكن مايكروسوفت أضافت بأنه يمكن تفادي الثغرة الأمنية من خلال اختيار أعلى درجات الأمن في خانة أدوات إنترنت إكسبلورر، إلا أن اعتماد هذا الخيار يجعل عملية فتح المواقع الإلكترونية أصعب وأكثر تعقيداً.


إلا أن السلطات الألمانية قالت، إنه وعلى الرغم من اعتماد خيار أقصى درجات الأمن، فإكسبلورر لا يزال معرضاً.


وقال من شركة سوفوس لمكافحة الفيروسات الإلكترونية "جراهام كلولي"، إن التحذير يتعلق بإنترنت إكسبلورر 6، و7 و8.


وأضاف "كلولي"، إن "هذه نقطة ضعف كبيرة اكتشفت هذا الأسبوع، ولا تملك مايكروسوفت حلاً لها حتى الآن ما يعني أنه من المعقول أن يتوقف الجميع عن استعمال البرنامج لفترة".


ويشار إلى أن مايكروسوفت تصدر التحديثات على برامجها مرة كل شهر، ومن المتوقع أن يصدر التحديث المقبل في 9 فبراير/شباط المقبل.


ولكن أحد الناطقين باسم الشركة قال، إن العمل جارٍ من أجل تحديث البرنامج، وسد الثغرة أي أنه من المتوقع إصدار تحديث خارج الجدولة المعتادة.


ويضيف الناطق، إن المهمة ليست سهلة لأنه يجب التأكد من أن سد هذه الثغرة لن يفتح الباب أمام ثغرة أخرى تكون أكثر خطورة كما يجب على التحديث أن يعمل على جميع إصدارات إكسبلورر البالغ عددها 3.


وأشارت الشركة إلى أنه على الرغم من أن كل إصدارات إكسبلورر تتأثر بهذه الثغرة، إلا أن الإصدارات الأكثر تحديثاً تعتبر الأكثر أماناً.


وقال "كلولي"، إن شركات مكافحة الفيروسات تبذل جهداً كبيراً في تحليل نوعية الفيروس الذي المستخدم لخرق الحواجز الأمنية لدى إكسبلورر والذي يستعمله الصينيون، لكنه أضاف بأن هذا الفيروس يتجدد بنسخات متعددة ما يجعل برامج مكافحة الفيروسات غير قادرة على إزالته.


وأشار "كلولي" إلى أن العمل مع مايكروسوفت جارٍ على قدم وساق لإصدار تحديث عاجل وأولي على الأقل من أجل التخفيف من وطأة هذا الفيروس.


وختم المسؤول قائلاً بأن "ما يجب الإشارة إليه هو أن كل برنامج تصفح كإكسبلورر يملك ثغراته ونقاط ضعفه، لذلك فإن الانتقال لاستعمال برنامج آخر قد ينفع، لكنه في الوقت نفسه قد تضع المستخدم أمام خطر آخر".



اربيان بيزنس

0 التعليقات: