يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تابع جديدنا عبر الايميل

ابحث موضوعات تكنو نيوز

أدخل نص البحث

يمكنك متابعتنا على الهاتف

متابعات

الاكثر قرأة

postheadericon إل جي تقدم أفضل شاشة عرض لألعاب الفيديو في العالم





أعلنت شركة إل جي إلكترونيكس، الرائدة حول العالم في إنتاج حلول الأعمال المبتكرة، عن طرحها أحدث شاشات الحاسوب المتطورة التي صممت لتلبية متطلبات محبي ألعاب الفيديو. وتم تصميم شاشة إل جي الجديدة، من طراز (W63)، بأسلوب تقني فريد يوفر للمستخدم أداءً متميزا عالي المستوى، يناسب أحدث ألعاب الفيديو المتوفرة في العالم. هذا وتتفوق الشاشة على غيرها بنظام متطور وشامل للسمعيات يدفع بالمستخدم إلى التفاعل بحيوية مع أجواء اللعبة.
توفر الشاشة، التي يبلغ عرضها 23 بوصة، صورا عالية الجودة، وبدرجة وضوح تبلغ (1920x1080) بيكسل. وتضم تشكيلة من التقنيات المتطورة، من بينها تقنية (Thru Mode)، وتقنية (Tru Light)، ونظام السمعيات الشامل (HD Surround Sound)، وتقنية الاستجابة السريعة (2-MS) التي تسهل على اللاعبين الاندماج في أجواء ألعاب الفيديو الجديدة بكل سهولة ويسر.
وأعرب المدير العام لشركة إل جي إلكترونيكس في المشرق العربي، السيد كيفن تشا، عن ثقته التامة من أن الشاشة الجديدة من طراز (W63)الخاصة بألعاب الفيديو "ستوفر أقصى درجات المتعة للراغبين بقضاء أوقاتهم في تجربة ألعاب الفيديو في المنزل". وأضاف "تعمل تقنية (Thru Mode) الفريدة من إل جي على الحد من تأخير عرض المشاهد، لتأخذ المشاركين إلى مستويات جديدة تماما من الأجواء الواقعية في اللعبة".
وتقنية (Thru Mode) تمنحك درجة عالية من الإثارة وهي واحدة من أحدث الميزات التقنية العالية التي أنتجتها إل جي إلكترونيكس، وتعمل على إزالة ومعالجة الصور، بحيث تتيح للمتبارين المنافسة في اللعب وكأنها واقعية تماما. وتم إنتاج هذه التقنية لتناسب رغبات المشاركين في اللعبة، من أجل تعزيز سرعة الاستجابة للأوامر، وتقديم أسرع الألعاب المتوفرة حتى الآن.
وتقنية (Tru Light) توفر لك اجواءً ممتعةًًً وهي تقنية جديدة وغير مسبوقة، تعمل على تعزيز قدرة الشاشة في التجاوب مع شدة الصوت، وتعرض ضوءا ساطعا يحيط بالشاشة من الأسفل. كما تضفي هذه التقنية جوا من الإثارة على اللعبة، مع إتاحةالفرصة أمام المتبارين للاختيار بين أربعة أساليب مختلفة لتغيير مستهل رد فعل الشاشة على الأصوات الصادرة عن اللعبة. ويمكن ضبط إضاءة الشاشة في حالات معينة، بحيث تساهم (الإضاءة) بشكل كبير في زيادة التوتر بين المتنافسين.
وتقنية (SRS Trusurround HD) تجعلك تعيش اجواءً حقيقية تم تصميم هذه التقنية من أجل القضاء على الأصوات غير الضرورية التي عادة ما تظهر في ألعاب الفيديو، مع تعزيز متعة المنافسة خلال اللعب.
إلى ذلك، تقدم شاشة إل جي الجديدة من طراز (W63) تشكيلة متكاملة من خيارات التوصيل التي صممت لتناسب مجموعة كبيرة من المدخلات، تتراوح بين الموصلات عالية الجودة إلى الأجهزة التي تعمل بالأشعة (Blu-ray)، ومشغلات أقراص الفيديو الرقمية، وانتهاءً بالجيل الحديث من أجهزة ألعاب الفيديو الصغيرة (Games Consoles).


0 التعليقات: