يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تابع جديدنا عبر الايميل

ابحث موضوعات تكنو نيوز

أدخل نص البحث

يمكنك متابعتنا على الهاتف

متابعات

الاكثر قرأة

postheadericon كما حدث مع مواقع الحكومة الأمريكية.. هجوم مماثل يعطل تويتر ويبطيء الفيس بوك


بعد شهر من استهداف الموقع الالكتروني للبيت الأبيض، وفي هجوم مماثل، عانى موقعي Twitter و Facebook من مشكلات في الخوادم Servers مما أدى إلى إغلاق موقع Twitter، وبطئ شديد في موقع Facebook بسبب هجمات شنها قراصنة الإنترنت بالأمس الخميس..

فمنذ شهر تقريبا تعرضت العديد من المواقع الإليكترونية الحكومية في أمريكا إلى هجمات شرسة من قبل "هاكرز" –غير معلومين حتى الآن- أدت إلى توقف تلك المواقع عن العمل تماما لمدة أيام، وبحسب رأي الخبراء من شركات أمن الإنترنت، فإن عدد الأجهزة التي شاركت في تلك الهجمة يتراوح ما بين 30 إلى 60 ألف جهاز كومبيوتر، قاموا كلهم في نفس اللحظة بالدخول على المواقع المستهدفة في نفس اللحظة بغية التحميل بشكل زائد Overload على خوادم Servers تلك المواقع لجعلها تتوقف عن العمل، وهو بالضبط مثل ما حدث بالأمس مع موقعي Facebook و Twitter..

وتنحصر تقنية الهجمة في طريقة من أثنين؛ الطريقة الأولى هي نشر فيروس على الإنترنت يسيطر على أجهزة الكومبيوتر المصابة به، ويأمرها بالدخول على تلك المواقع لإغراقها بسيل من البيانات غير اللازمة لخلق زحام مروري Internet traffic على تلك المواقع وهو ما يطلق عليه " هجمات الحرمان من الخدمات" distributed denial-of-service أو اختصارا DDOS. أما الطريقة الثانية وهي الأخطر أن يكون تم ترتيب الهجوم بين 30 إلى 60 ألف "هاكر" حول العالم للقيام بتلك الهجمة في وقت معين وبخطوات واحدة..

ألقت الهجمات الضوء على ضعف الشبكات الاجتماعية الالكترونية Social Networks الأخذة في النمو والتي أصبحت بشكل مطرد جزءا أساسيا من حياة المستخدم اليومية، كما أنها تعتبر كأدوات سياسية جديدة قوية للتغلب على الرقابة والاستبداد لما تتمتع به من حرية في التعبير. وعن الهجوم على Twitter، كتب Biz Stone الذي شارك في تأسيس الموقع في مدونته بالأمس، أن القائمين على الموقع يفضلون عدم التكهن بدافع الهجوم الذي تسبب في تعطل الموقع وأعاق الدخول عليه لساعات، ولكنه أردف قائلا: " يبدو أنه هجوم واحد منسق ضخم!!"

ومن ناحية Facebook، فقد صرح القائمين على الموقع قائلين أنهم تعرضوا بالفعل يوم الخميس لما يطلق عليه " هجمات الحرمان من الخدمات" distributed denial-of-service، ولكنهم إستطاعوا السيطرة على الموقف في سرعة ملحوظة ولم يتم إغلاق الموقع بالكامل مثل Twitter، ولكن ما حدث كان مجرد بطئ في تحميل صفحات الموقع..

المصرى اليوم

0 التعليقات: