يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تابع جديدنا عبر الايميل

ابحث موضوعات تكنو نيوز

أدخل نص البحث

يمكنك متابعتنا على الهاتف

متابعات

الاكثر قرأة

postheadericon مايكروسوفت وياهو وامازون تنضم إلى الحلف المعارض لمكتبة غوغل الرقمية





بات لمشروع غوغل الطموح تحويل ملايين الكتب الى محتوى رقمي لمكتبتها الافتراضية الذي يخضع في الاساس لتحقيق حول الاحتكار، معارضون جدد هي الشركات العملاقة في مجال الانترنت مايكروسوفت وياهو وامازون التي انضمت على ما يبدو الى تحالف يعارض مشروع غوغل في صيغته الحالية

وانضمت هذه الشركات العملاقة الاساسية في مجال الانترنت على ما يبدو الى مجموعات لا تبغى الربح وجمعيات مكتبات في تحالف يقوده محام مشهور في سيلكون فالي لمعارضة تطوير المكتبة الالكترونية لغوغل. وباتت المجموعات الثلاث اعضاء في "اوبن بوك آلايانس" على ما ذكرت صحيفتا نيويورك تايمز ووول ستريت جورنال. واكدت مجموعة مايكروسوفت العملاقة للمعلوماتية ان مشاركتها في التحالف الذي سيعرض رسميا الاسبوع المقبل. وردا على اسئلة قالت المكتبة الالكترونية لامازون انها لا تعلق على "الشائعات والتكهنات" في حين تعذر الاتصال بمحرك البحث "ياهو!". ويريد "التحالف" تقديم طعن قانوني امام القضاء على تسوية تمت بالتراضي بين غوغل ومؤلفين ودور نشر تسمح لغوغل بتحويل ملايين الكتب الى محتوى رقمي وبيعها. وهذا الاتفاق الذي لم ينجز نهائيا بعد يسمح بالبت بشكوى جماعية مقدمة في 2005 ضد المكتبة الالكترونية لاكبر محرك بحث في العالم. ومن خلال هذا الاتفاق الذي تدرسه حاليا وزارة العدل لمعرفة ما اذا كان يطرح مشاكل على حرية المنافسة، وافقت غوغل على دفع 125 مليون دولار في مقابل اسقاط الملاحقات القضائية ونشر نسخ ملايين المؤلفات على الانترنت. ووافق محرك البحث على تقاسم العائدات الاعلانية على ان يتقاضى 37% منها ويعود 63% الى اصحاب الحقوق على هذه الاعمال. والى جانب ماكيروسوفت وياهو! وامازون يضم التحالف جمعيات مكتبات ومنظمات مدافعة عن حق الملكية الفكرية. ويقود التحالف المحامي غاري ريباك الذي اقنع وازرة العدل الاميركية بفتح تحقيق حول ممارسات مايكروسوفت الاحتكارية في تسعينات القرن الماضي. وقال المحامي لصحيفة "نيويورك تايمز" ان الاتفاق بالتراضي المبرم مع غوغل "يتضمن جوانب خطرة تعيق المنافسة وبدأنا ندرك ذلك رويدا". وذكرت الصحيفة ان التحالف سيطعن بجوهر الاتفاق امام وزارة العدل مستندا الى انه يعيق المنافسة. وينوي التحالف على ما يبدو رفع الملف الى محكمة نيويورك الفدرالية التي حددت جلسة تمهيدية في السابع من تشرين الاول/اكتوبر. وقال بول برانتلي الذي يرئس "انترنت اركايف" وهو بوابة على الانترنت لا تبغى الربح تضم انواعا عدة من المحفوظات لصحيفة "وول ستريت جورنال" ان التحالف سيستقبل اعضاء جددا. وذكر في هذا الاطار "سبيشيل لايبريريز اسوسييشن" و "نيويورك لايبريريز اسوسييشن" على صعيد المكتبات فضلا عن جمعية الصحافيين والكتاب "اميركان سوسايتي اوف جورناليست اند اوثرز". واوضح "لقد ابدينا قلقنا من التسوية منذ البداية" موضحا انها "ستعطي غوغل احتكارا ضمنيا لتسويق كل الاعمال التي تشملها حقوق الملكية في القرن العشرين". وقال ان المعارضين للاتفاق بالتراضي المبرم مع غوغل لا يريدون تعطيله بل ان تدخل تعديلات عليه. ومعارضة مشروع المكتبة الافتراضية لغوغل ليست جديدة اذ ان المشروع اثار منذ اطلاقه مخاوف بسبب تأثيره المحتمل على البيانات الشخصية. وقد اعربت غوغل عن حماستها لابرام الاتفاق وقال احد مؤسسيها سيرغي برين ان "الفائزين الفعليين هم القراء" موضحا ان الغنى الهائل الذي تضمه كتب العالم على صعيد المعرفة سيكون بمتناولهم الان


0 التعليقات: