يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تابع جديدنا عبر الايميل

ابحث موضوعات تكنو نيوز

أدخل نص البحث

يمكنك متابعتنا على الهاتف

متابعات

الاكثر قرأة

postheadericon الشركات تقبل على توظيف مدمني Facebook


فاجأت المراقبين ظاهرة إقبال الشركات على تعيين "مدمني" مواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية على الإنترنت وعلى رأسها، Facebook، إذ رأت هذه المؤسسات أن تصفح مثل هذه المواقع والإتيان "بخبراء" فيها من شأنه أن يزيد من إعلاناتها، وأن يعرّفها على اهتمامات وأذواق الناس بصورة أفضل.
فمثلا قامت شركة DanielGroup/Dan Temps ، المتخصصة بالتوظيف والاستشارات المهنية، باتخاذ قرار توظيف مواقع التواصل الاجتماعي لنشر منتجاتها، معتبرة الشبكة العنكبوتية وسيطا ممتازا لصنع دعاية واسعة النطاق لها.
وذكر جارود دانييل، رئيس الشركة، بأن مؤسسته تمكنت من استغلال مواقع مثل Facebook وTwitter، من أجل التواصل مع الناس، لمعرفة رغباتهم وطموحاتهم، وهو الأمر الذي أتاح المجال أمام الشركة لمعرفة طبيعة السوق وبناء إستراتيجية فعالة للتعامل معه.
وأكد دانييل أن صفحة الشركة على Facebook، قد زادت نسبة زبائن الشركة بحوالي 500 في المائة، إذ كانت المؤسسة تحصل على 30 طلبا للوظائف ، قبيل اشتراكها في الموقع الاجتماعي الشهير ليصل هذا الرقم إلى 150 طلبا.
وبالمقابل رأى خبراء على موقع Careerbuilder ، أنه يمكن لمدمني مواقع التواصل الاجتماعي، العثور على العديد من الوظائف بعد أن باتت الفرصة سانحة أمامهم وأصبح اليوم يومهم.
وأشار الخبراء إلى أن أحد أهم الوظائف التي قد يشغلها أصدقاء Facebook، هو العمل بالتوظيف، خصوصا وأنهم يمتلكون جميع المقومات لأداء هذه المهمة، نظراً لخبرتهم بالتواصل الاجتماعي على الانترنت، بالتالي فهم قادرون على توجيه قدراتهم، بحيث يتمكنوا من التحدث مع الشباب الباحثين عن عمل، لمعرفة طموحاتهم ورغباتهم.
أما ثاني وظيفة يمكن لمدمني الانترنت أن يحصلوا عليها بناء على مهاراتهم على المواقع الاجتماعية، بحسب الخبراء، هي أنهم يمكن أن يقوموا بوظيفة مستشارين "إستراتيجيين" لتطوير أعمال شركاتهم.
إذ تمكنهم "مهاراتهم" الإلكترونية من وضع خطط عمل لنشر الدعاية المتعلقة بشركاتهم على الانترنت، نظرا لأنهم قادرون على معرفة المواقع الملائمة للترويج لمؤسساتهم، إضافة إلى قدرتهم على استشعار اتجاهات واهتمامات مستخدمي الانترنت، وهو الأمر الذي يمكنهم من وضع خطط مناسبة للتسويق لشركاتهم.


0 التعليقات: