يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تابع جديدنا عبر الايميل

ابحث موضوعات تكنو نيوز

أدخل نص البحث

يمكنك متابعتنا على الهاتف

متابعات

الاكثر قرأة

postheadericon دبي تحتضن المؤتمر العربي الأول للمرأة في العلوم والتقنية سبتمبر المقبل


أعلنت المؤسسة العربية للعلوم والتقنية عن تنظيم المؤتمر الأول للمرأة العربية في مجال العلوم والتقنية، في دبي، خلال الفترة من 28 - 30 سبتمبر 2009.وقالت المؤسسة العربية للعلوم والتقنية في بيان أن المؤتمر سيعقد تحت عنوان "المرأة في العلوم والتقنية: التعزيز من أجل التنمية في الدول العربية".ويرعى المؤتمر الأميرة هيا بنت الحسين حرم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وقالت المؤسسة أن المؤتمر يسعى إلى دراسة أحوال المرأة العربية من المحيط إلى الخليج العربي، واستغلال كل طاقتها، كشريك أساسي في عملية التنمية المستدامة العربية، اقتصاديا واجتماعيا وبيئيا.وتنظم المؤتمر المؤسسة العربية للعلوم والتقنية بالاشتراك مع مجلس سيدات أعمال دبي التابع لغرفة تجارة وصناعة دبي، وبالتعاون مع منظمة اليونيسكو "التربية والعلوم والثقافة التابعة للأمم المتحدة"، والإسيسكو "المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة"، ومؤسسة لوريال العالمية.وقال رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتقنية، الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار، أنه ستشارك في المؤتمر النساء العربيات من مختلف الفئات العلمية والأكاديمية والتقنية وكذلك المرأة العاملة في القطاعات الاقتصادية صناعيا واستثماريا وتجاريا.وأوضح أنه على الرغم من تخصيص المؤتمر للمرأة العربية، إلا أن هذا لا يمنع مشاركة العلماء والتقنيين ورجال الأعمال والصناعة، لأن التنمية العربية في حاجة لتكاتف الجهود بين الشريكين الأساسيين في المجتمعات العربية. كما أن الحوار المشترك بينهم سيطرح العديد من التوصيات العملية، بغرض زيادة مساهمة المرأة في عملية التنمية المستدامة. وقال أن المؤتمر يهدف إلى التعرف على واقع البحث العلمي والتقني ومكانة المرأة العربية فيه، وتركيز الضوء على دور المرأة العربية في مختلف مناحي الحياة العلمية والتقنية والاقتصادية والمجتمعية، وإطلاق بنية لمنظومة افتراضية "الكترونية" تجمع المرأة العربية العاملة في حقل العلوم والتقنية، لتزيد من روابط التواصل والحوار والتفاعل بينهن، بغرض تحقيق التنمية في المجتمعات العربية، بالإضافة إلى تشكيل عدد من مجموعات العمل لتطوير عدد من مشاريع العمل الواقعية، التي تخدم المرأة العربية، وتمكنها من المشاركة في تحقيق التنمية.ويستمر المؤتمر على مدار ثلاثة أيام، يضم إحدى عشرة جلسة، تغطي مجالات: القرار السياسي وتعزيز دور المرأة العربية في قطاعات العلوم والتقنية، ومبادرة تعزيز دور المرأة في هذه المجالات مع تحديد آليات العمل وبرامج التنفيذ.وسيتم في هذا الإطار تشكيل مجموعات عمل لتطوير مشاريع خاصة لزيادة تعزيز دور المرأة في العلوم والتقنية بغرض المشاركة في عملية التنمية، وتحديد الصورة المنشودة لهذه المشاركة، ورصد الجهود الفردية والجماعية لدعم المرأة العربية، ومساهماتها في خدمة التنمية العربية في الماضي والحاضر والمخطط للمستقبل، والعلاقة بين قيادات وسيدات الأعمال ودور المرأة العربية علميا وتقنية، وتأثير الفوارق النوعية والتحديات التي تواجه المرأة العربية، ودور الإعلام المرئي والسمعي والمكتوب في تطوير دور المرأة وإثرائه. وتخصص الجلسة الأخيرة للمداولات بشأن المشاريع المخطط إعلانها لتدعيم وتعزيز دور المرأة العربية بعنوان "الطريق نحو المستقبل". وتكرّم الجلسة الختامية الجهات التي امتازت في دعم المرأة من ناحية العلوم والتقنية بالإضافة إلى منح جائزة أفضل ملصق علمي.ويأتي تنظيم المؤتمر بعد الانتهاء من المرحلة الأولى لمبادرة المؤسسة العربية للعلوم والتقنية، الخاصة بتعزيز دور المرأة العربية من أجل التنمية، عبر إطلاق المؤسسة لشبكة متخصصة تجمع الباحثات والرياديات العربيات في مجال العلوم والتقنية، تعرف باسم "الشبكة العربية للبحث والتطوير والابتكار AWARD". وقالت رئيسة مجلس أعمال سيدات دبي رجاء عيسى القرق، أن هذا المؤتمر، هو المؤتمر العربي الأول الذي يهتم بدعم المرأة العربية في العلوم والتقنية للمشاركة في عملية التنمية، وتمكينها من استمرار هذه المشاركة.ونوهت إلى أن المرأة العربية لديها طاقات عظيمة، لم تستغل وتوظف بعد بالصورة المثلى، لخدمة التنمية المستدامة في المجتمعات العربية في دول المشرق والمغرب العربي. وأوضحت أن حضور المرأة العربية في السنوات الماضية كان محصورا على قطاعات التعليم والصحة، لكن في السنوات الأخيرة تزايد حضورها، ونجحت في اقتحام مجالات متنوعة، أثبتت فيها نجاحات باهرة، جعلتها جديرة بالمشاركة المستمرة والمستقرة في عملية التنمية المستدامة، بجانب الرجل.


م : اربيان بيزنس




0 التعليقات: