يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تابع جديدنا عبر الايميل

ابحث موضوعات تكنو نيوز

أدخل نص البحث

يمكنك متابعتنا على الهاتف

متابعات

الاكثر قرأة

postheadericon لوحات المفاتيح كالمراحيض مرتع للبكتيريا، وسامسونج تركز على نظافتها






تستخدم سامسونج لوحات مفاتيح مغطاة بمسحوق دقيقة من
الفضة في جميع حواسيبها النقالة الحديثة لمنع نمو البكتيريا التي تختبئ عادة
فيها.وقالت سامسونج في بيان وصل إلى أريبيان بزنس نسخة منه أن دراسة أجرتها شركة
Which، لصالح شركة سامسونج بينت أن البكتيريا التي تختبئ في لوحة المفاتيح تتعدى
بنسبة 150 مرة حدود عدد الجراثيم المسموح بها




إلى درجة أن لوحات المفاتيح هي أكثر اتساخاً من المراحيض، وأن هنالك البعض يقول بأن الجراثيم التي تحتويها هي أكثر ضرراً.وقالت سامسونج أنها وجدت الحل بفضل تقنية سيلفر نانو التي تستخدمها، حيث تغطي لوحة المفاتيح بمسحوق ذات جسيمات صغيرة جداً من الفضة الأيونية تمنع البكتيريا من التعايش والتكاثر، فتساعد في الحفاظ على بيئة عمل صحية ونظيفة، لأن الفضة تدمر الإنزيمات التي تحتاجها البكتيريا للتنفس والهضم، وبهذا يصبح من المستحيل أن تحيا، ويتم القضاء على 99 بالمائة من البكتيريا خلال 24 ساعة بوجود هذا الغشاء على لوحة المفاتيح.وأوضحت رئيسة الاتصال الإعلامي في سامسونج الخليج ريحانة أبو الحسن، لأريبيان بزنس أن جميع الحواسيب النقالة الحديثة المتوفرة حالياً في أسواق المنطقة تتمتع بهذه الميزة "النظيفة"، وأضافت أن سامسونج تهدف من خلال تقديمها في منتجاتها التقنية إلى تقديم ميزة إضافية منافسة لزبائنها.



ويرى المدير العام لقسم المعلوماتية في سامسونج الخليج مادهاف ناريان أن "أجهزة الحاسوب النقالة أصبحت تتخذ حيزاً مهماً من حياتنا اليومية. لذلك ارتأت سامسونج بأنه من الضروري جداً الاستثمار في الموارد الضرورية لتوفير أعلى مستويات النظافة للمستخدمين".ويمضي الإنسان معدّل ست إلى تسع ساعات يومياً من العمل على جهاز الحاسوب، ويترافق ذلك مع الأكل والشرب، ما يشكل دعوة مفتوحة للبكتيريا تبني مستعمرات كاملة فيها.وقالت الدراسة التي أجرتها Which بأن واحداً من كل عشرة مستخدمين لا ينظف لوحة المفاتيح أبداً، بينما 20 بالمائة منهم لا ينظفون ماوس الجهاز أبداً – وينظف حوالي نصف المستخدمين من المجموعة الأخرى أجهزتهم أقل من مرة واحدة في الشهر.ولهذا يتعرض المستخدم للإصابة بجراثيم المعدة أو ما يسمى بمرض "QWERTY tummy" وهي الأحرف الستة الأولى من لوحة المفاتيح، وأعراضه تتراوح بين الإسهال والغثيان وغيرها من الأعراض المشابهة للتسمم الغذائي.وأضاف ناريان: "فالبكتيريا تبقى وتنمو وتنتقل بسهولة من لوحة المفاتيح إلى أيدي المستخدم مهما كانت المواد التي يتم استخدامها للتنظيف. ولهذا السبب، تم تجهيز جميع حواسيب سامسونج النقالة الصغيرة بهذه التقنية الثورية الجديدة".وتستخدم شركة سامسونج هذه التقنية في العديد من منتجاتها المنزلية أيضاً كالثلاجات والمكيفات لمنع نمو البكتيريا عبر تغليف الأسطح الداخلية لها.






0 التعليقات: