يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تابع جديدنا عبر الايميل

ابحث موضوعات تكنو نيوز

أدخل نص البحث

يمكنك متابعتنا على الهاتف

متابعات

الاكثر قرأة

postheadericon "كانونيكال" تدمج نظامي"أندرويد" وأوبونتو"





أعلنت شركة "Canonical" البريطانية المتخصصة في تقديم الدعم الكامل للمشاريع والخدمات ذات الصلة بنظام التشغيل "أوبونتو" مفتوح المصدر، عن إصدار برنامج جديد من هذا النظام أطلقت عليه اسم "Ubuntu for Android" مخصص للهواتف الذكية المعتمدة على نظام التشغيل "أندرويد".

وهذا البرنامج سيتيح لمستخدمي هواتف "أندرويد" خلق بيئة سطح مكتب للحواسيب المكتبية على هواتفهم الذكية، بحيث يعمل "أندرويد" و"أوبونتو" معا في آن واحد.

ووفقا لما ذكره رائد الفضاء السابق "مارك شاتلوورث" مؤسس شركة "كانونيكا ليمتد" ومدير توزيع نظام "أوبونتو" في جنوب أفريقيا بمدونته قائلا: "سيكون سطح المكتب لعام 2012 مخترقا أو قاتل الهواتف الذكية ذات الأربعة أنوية"، موضحا أن شركته تستعد للكشف عن منتجها الجديد ضمن فعاليات "المؤتمر الدولي للهواتف المتحركة-MWC" الذي سينعقد بمدينة برشلونة من 27 الشهر الجاري وحتى الأول من الشهر المقبل.

وبالرغم من أن برنامج "أوبونتو لأندرويد" كان مُصمما في بداية الأمر للجيل القادم من الهواتف الذكية رباعية النواة، لكنه سيعمل أيضا مع هواتف نظام التشغيل "أندرويد" المزودة بمعالجات ثنائية النواة.

وبذلك، ووفقا للشركة، ستقدم هذه النسخة تجربة سطح مكتب متكاملة على الهواتف الذكية على الرغم من صغر حجم شاشته اللمسية، وذلك عن طريق تثبيت الهاتف بقاعدة خاصة بذلك تتيح توصيله بأي شاشة حاسوب مكتبي أو لوحة المفاتيح، حيث يعمل النظامان معا بالتوازي على نفس الجهاز ويتشاركان نفس التطبيقات ورسائل البريد الإلكتروني والرسائل النصية والصور وغيرها من الخدمات والتطبيقات. كما سيتيح هذا التوافق أو الاندماج بين النظامين دعم أنظمة التشغيل الافتراضية مثل "Citrix"، و"VMWare".

وبذلك يمكن استخدام الهاتف الذكي بمثابة حاسوب "Thin Client" لتغطية الاحتياجات المطلوبة من الأجهزة المكتبية والمحمولة معا.

وحسب وصف الشركة فإن هذا الاندماج سيمنح المستخدم "وضع الحاسوب المكتبي داخل الجيب"، فهو يعتبر كوسيلة تتسم بخفة الوزن وسهولة التعامل مع كلا النظامين دون مواجهة المشاكل التي تندرج تحت عملية المزامنة للعديد من الأجهزة. كما ستقوم شركة "كانونيكال" بدمج "Ubuntu TV" بالبرنامج، مما يجعل الهاتف الذكي بمثابة مركز إعلامي.

ويتطلب هذه البرنامج بالنسبة لهواتف أندرويد ثنائية النواة أن يكون المعالج بسرعة واحد غيغاهيرتز كحد أدنى وذاكرة عشوائية بسعة 512 ميجابايت، ومنفذ خاص بـ"إتش دي إم آي" ودعم لـ"يو إس بي" وكذلك معالج رسوميات، وذلك وفقا للشركة.

وبهذا سيعمل نظام "أوبونتو" سواء مع معالجات "x86" من شركة "إنتل" الأميركية أو مع معالجات "إيه أر إم" البريطانية.

ولم تفصح شركة "كانونيكال" عن اسم الشركة التي ستصنع قاعدة الإرساء التي ستدمج الهاتف بالشاشة ولوحة المفاتيح، ولكنها تأمل في أن تضع الشركات المصنعة لمحطات الإرساء "القاعدة" المخصصة لهواتف "أندرويد" باعتبارها نظام التشغيل "أوبونتو"، وأن تدعم هذا المحطات نظامها، بجانب آمالها في إبرام اتفاقيات مع الشركات المصنعة للهواتف المتعمدة على "أندرويد" لتقديم الدعم الكامل لبرنامجها الجديد من نظام التشغيل "أوبونتو".




م : العربية


.

0 التعليقات: