يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تابع جديدنا عبر الايميل

ابحث موضوعات تكنو نيوز

أدخل نص البحث

يمكنك متابعتنا على الهاتف

متابعات

الاكثر قرأة

postheadericon خدمات «آزور» السحابية.. من «مايكروسوفت»





تكلفة حسب الاستخدام وآمال بانتهاء عهد القرصنة
بعد الإعلان عن البدء بتجهيز خدمات «آزور» (Azure) السحابية في شهر أكتوبر (تشرين الأول) 2008، أعلنت شركة «مايكروسوفت» عن إطلاقها هذه الخدمة بشكل تجاري أول شهر فبراير (شباط) الحالي. 



والخدمات هي عبارة عن نظام تشغيل يعمل على أجهزة خادمة في مقر الشركة، يمكن للمستخدم الاتصال به عبر الإنترنت واستخدامه كما لو كان يعمل على كومبيوتره الشخصي.
يمكن اعتبار نظام التشغيل هذا نقطة تحول جذرية في عالم الحوسبة السحابية (Cloud Computing)، حيث إنه يسمح تحديث البرامج وقدرات النظام من دون أن يشعر المستخدم بذلك، إذ تقوم الشركة بتطويرها وطرحها مباشرة. ويمكن بهذه الطريقة التخلي عن فكرة نظم التشغيل التقليدية التي تعمل على الكومبيوترات الحالية، بحيث تصبح مركزية، ليستطيع المستخدم التفاعل مع ملفاته نفسها أينما كان، وبغض النظر عن الكومبيوتر الذي يستخدمه، ومن دون الخوف من استراق النظر إلى ملفاته. وبالنسبة لشركات البرمجة، فقد يكون هذا النظام بداية عصر انقراض القرصنة، حيث لن يستطيع المستخدم نسخ النظام والبرامج الموجودة فيه، بل لم يكن بإمكانه سوى استخدامها، لقاء مبالغ شهرية متفق عليها. وتأتي هذه الخطوة عقب إعلان «غوغل» عن نظام التشغيل السحابي «كروم أو إس» المتوقع طرحه في النصف الثاني من العام الحالي، الذي لاقى ترحيبا كبيرا في العالم التقني.
* الحوسبة السحابية
* تعرف «الحوسبة السحابية» بأنها نقل عملية المعالجة من جهاز المستخدم إلى أجهزة خادمة عبر الإنترنت، وحفظ ملفات المستخدم هناك، ليستطيع الوصول إليها من أي مكان وأي جهاز، ولتصبح البرامج مجرد خدمات، وليصبح كومبيوتر المستخدم مجرد واجهة أو نافذة رقمية. وغالبا ما تستخدم الأجهزة الخادمة تقنيات الأوساط الافتراضية للسماح لعدة مستخدمين باستخدام الخدمة ذاتها. وحصل هذا المصطلح على كلمة «السحابة» من الرسومات التقنية التي تعبر عن التفاعل مع الإنترنت (أو مجموعة كبيرة من الأجهزة المتصلة) على شكل رسمة سحابة. وبالنسبة للمستخدم، فالخدمة تعني أنه لا يجب عليه الاكتراث بما يدور داخل تلك «السحابة»، حيث إنها مسؤولة بطريقة ما عن تقديم ما يريده بشكل كامل.
* تطبيقات مهمة
* وبإمكان المبرمجين الآن تنفس الصعداء، ذلك أنهم ليسوا مضطرين إلى حفظ نسخ احتياطية من النصوص البرمجية التي يكتبونها تخوفا من تعطل الكومبيوتر الذي يعملون عليه، وسيستطيعون إكمال أعمالهم أثناء سفرهم من أي كومبيوتر آخر غير ذلك الذي يعملون عليه، وبكل سهولة. ويمكن للمبرمجين استخدام بيئة الخدمة وطلب استخدام قدرات مرتفعة جدا لفترات بسيطة لتسريع عمل برنامجهم، ومن ثم العودة إلى السرعة القياسية بعد الانتهاء من ذلك، لقاء مبالغ بسيطة أثناء فترة الاستخدام فقط.
ويمكن تشبيه ثقة المستخدمين بهذه الخدمات بثقتهم في شركات الطيران، إذ يثق المسافر في سلامة الطائرة ووجود الوقود فيها وبعض الأساسيات الأخرى، لقاء أجور سفر منخفضة مقارنة بشراء طائرة خاصة لكل مسافر، مع تقديم بعض القوانين، مثل الوزن المجاني الأقصى للأمتعة. ويمكن أيضا تشبيه الأمر بثقة المستخدمين في شركات الاتصالات، وأنها قادرة على توفير الاتصال من أي مكان، وفي أي وقت، ولأي وجهة يريدها المستخدم. وإن كان المستخدم يريد الحفاظ على سرية ملفاته، فيمكنه دائما تشفيرها وتحميلها على الأجهزة الخادمة.
* خدمات مختلفة
* يقدم نظام «مايكروسوفت» 5 خدمات، هي خدمات «لايف» (Live)، و«إس كيو إل آزور» (SQL Azure)، و«دوت نيت» (Dot Net)، و«شيربوينت» (SharePoint)، و«دايناميك سي آر إم» (Dynamic Customer Relationship Management CRM) (لإدارة علاقات الشركات مع الزبائن). ويمكن لمستخدمي هذه الخدمة الاستفادة من خدمات إدارة المحتوى، والتعاون المشترك عن بعد، والتقويم ودفاتر العناوين المشتركة، والتنبيهات والتحذيرات (حتى عبر البريد الإلكتروني)، ومجالس للنقاش، والمدونات، وتعريف إذن استخدام الوثائق (مثل القراءة والتعديل والمسح والنسخ)، وبرامج الدعم الفني ومتابعة المشكلات البرمجية، وأدوات لمراقبة شدة الضغط على الشبكة، وبرامج الحماية («فايروول»)، ومعارض للصور، وبرامج للتواصل الفوري مع الآخرين، والبنية التحتية لقواعد البيانات.
وتنقسم الخدمات إلى 3 أجزاء أساسية، هي «الحساب» (Compute)، و«التخزين» (Storage)، و«النسيج» (Fabric). ويقدم جزء «الحساب» البيئة اللازمة لإجراء العمليات الحسابية، بينما يركز جزء «التخزين» على تطوير ورفع السعة التخزينية. ويطلق على بيئة استضافة «ويندوز آزور» اسم «النسيج»، وهي تصل أجهزة خادمة منفصلة بالشبكات، وتدير الموارد الداخلية بالشكل الصحيح، مثل توزيع الضغط على الأجهزة الخادمة عند الحاجة، ونسخ المعلومات بين المناطق الجغرافية المتباعدة، وتحديث البرامج بشكل غير ملحوظ للمستخدم. هذا، ويقدم النسيج خدمات أخرى تحتاجها الكثير من البرامج، مثل نظم حفظ المعلومات والجداول، بالإضافة إلى مسؤولياته في إعادة توزيع العمل على أجهزة خادمة أخرى في حال تعطل أحدها، ومن دون أن يشعر المستخدم بذلك.
إلى ذلك، وسيشكل النظام الجديد منصة برمجة متطورة للمبرمجين الحاليين، حيث إنه يسمح بإضافة واجهة إنترنت للبرامج الحالية التي لا تدعم ذلك، وبالتالي خفض التكلفة الإجمالية لبرمجة وتشغيل البرامج ومراكز المعلومات (مثل عدم تأثر النظام بانقطاع الكهرباء في مدينة المستخدم أو حدوث الكوارث الطبيعية، وتحديث البرامج على الأجهزة الخادمة فقط، وليس على كل جهاز مستخدم). ويستخدم «آزور» نظام التشغيل «ويندوز سيرفر 2008» وبرنامج «هايبر - في» لإنشاء بيئة افتراضية للخدمات.
وتقدم هذه الخدمات واجهات تفاعل برمجية (Application Programming Interface API) مبنية على أسس لغات البرمجة «إتش تي إم إل» (HTML)، و«إكس إم إل» (XML)، وهندسة «ريست» (REpresentational State Transfer REST) البرمجية، وهي تسمح للبرمجين التفاعل مع الخدمات المقدمة من النظام. ويجب على الجهة المبرمجة استخدام ملفات المكتبات البرمجية التي تحتوي على العناصر البرمجية اللازمة عند تطوير أي برنامج لكومبيوترات المستخدمين يتفاعل مع النظام، ويمكن تكامل هذه المكتبات مع بيئة البرمجة «مايكروسوفت فيجوال استوديو» لتطوير البرامج.
* أسعار الخدمات
* وبالنسبة لأسعار خدمة نظام التشغيل، تقدم «مايكروسوفت» باقات مختلفة تناسب جميع الاحتياجات، هي 12 سنتا لكل ساعة، أو 15 سنتا لكل غيغابايت من مساحة التخزين في كل شهر، أو سنت واحد لكل 10 آلاف عملية، أو 10 سنتات لكل غيغابايت من المعلومات التي تصل الجهاز و15 سنتا لكل غيغابايت من المعلومات الصادرة منه، لن تحتسب الشركة أي أجور بالنسبة للمعلومات الواردة للنظام خلال فترات انعدام الذروة، وحتى 30 يونيو (حزيران) 2010.
وتبلغ تكلفة برامج قواعد البيانات «إس كيو إل آزور» 10 دولارات أميركية في الشهر لأي مساحة تخزينية تصل إلى غيغابايت واحدة، أو 100 دولار في الشهر لأي مساحة تخزينية تصل إلى 10 غيغابايت، أو 10 سنتات لكل غيغابايت من المعلومات التي تصل إلى الجهاز، و15 سنتا لكل غيغابايت من المعلومات الصادرة منه، ولن تحتسب الشركة أي أجور بالنسبة للمعلومات الواردة للنظام خلال فترات انعدام الذروة، وحتى 30 يونيو 2010.
أما أسعار خدمة «النسيج»، فهي دولاران لقاء كل 100 ألف عملية بالنسبة للتحكم في إذن الاستخدام، و4 دولارات لكل اتصال وفق آلية الدفع لقاء الاستخدام، أو 9.95 دولار لقاء 5 اتصالات بالنظام، أو 49.75 دولار لقاء كل 25 اتصالا بالنظام، أو 199 دولارا لقاء كل 100 اتصال بالنظام، أو 995 دولارا لقاء كل 500 اتصال بالنظام، بالإضافة إلى 10 سنتات لكل غيغابايت من المعلومات التي تصل الجهاز، و15 سنتا لكل غيغابايت من المعلومات الصادرة منه، لن تحتسب الشركة أي أجور بالنسبة للمعلومات الواردة للنظام خلال فترات انعدام الذروة، وحتى 30 يونيو 2010، وستبدأ الشركة احتساب أجور «النسيج» من أبريل (نيسان) 2010، ولن تحتسب أجورا قبل الشهر المذكور.
ويذكر أن «مايكروسوفت» ومؤسسة العلوم الوطنية الأميركية اتفقتا على السماح للعلماء الذين تمولهم الحكومة الأميركية استخدام خدمات «آزور» مجانا، وذلك بهدف تشجيع الأبحاث والتطوير، وخصوصا في مجال تطوير أسس برمجية جديدة متعلقة بالحوسبة السحابية.
موقع الخدمة:
   


0 التعليقات: