يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تابع جديدنا عبر الايميل

ابحث موضوعات تكنو نيوز

أدخل نص البحث

يمكنك متابعتنا على الهاتف

متابعات

الاكثر قرأة

postheadericon جدل في ألمانيا حول تأثير "الشات"علي اللغة الألمانية


جدل كبير تسببت فيه "لغة الدردشة" علي الانترنت في ألمانيا، ففي الوقت الذي يؤكد خبراء أن الدردشة أداة هدم لقواعد اللغة الألمانية ومصطلحاتها يري آخرون أنها أفضل الأدوات لإثراء اللغة بمعان جديدة.

هذا الجدل دفع أعضاء اتحاد الأكاديميات الألمانية للعلوم إلي الاجتماع ساعات طويلة أمس الأربعاء لبحث تأثيرات لغة الدردشة ولغة الشباب على اللغة الألمانية، لكن الآراء تباينت بين مؤيد لوجود مشكلة ومعارض لها. من جانبها قالت خبيرة العلوم اللغوية الألمانية "انجليكا شتورير" إن الرموز التي تشير إلى التعبير عن الفرح أو الحزن وكذلك الاختصارات المتداولة في غرف الدردشة على الانترنت خلقت لغة جديدة ولكنها لم تؤثر حتى الآن بالسلب على اللغة الألمانية، وأكدت أن الصحف أو الكتب الأدبية لم تتأثر بـ"لغة الدردشة" حتى الآن. كما حذرت "شتورير" قائلة: "إن مستقبل الدردشة على الانترنت صار مهددا بعض الشيء بسبب خدمة التواصل الهاتفي التي يقدمها برنامج skype للمحادثات على سبيل المثال".

وعلي الجانب الأخر، أكد كثير من الخبراء علي عدم شعورهم بالانزعاج من لغة الدردشة على الانترنت بل إنهم يرون أنها ربما تثري اللغة الألمانية. في حين أن "شتورير" ترى أن الكتابة أثناء الدردشة على الانترنت تتم تحت وطأة الضغط الزمني لأن السرعة في الدردشة تعد ميزة كبيرة، ولكنها حزرت من أن الانتقال بشكل دائم بين الكتابة والقراءة يفتح الباب أمام ارتكاب المزيد من الأخطاء اللغوية في الكتابة، وهو ما بكل تأكيد سيلقي بظلاله على الثقافة العامة لمستخدمي لغة الدردشة بشكل مكثف..

والجدير بالذكر، أن اهتمام الباحثة البالغ بتلك الظاهرة جعلها تجري دراستها على ما يقرب من 480 من غرف الدردشة، وخلصت من خلالها إلى عدم وجود لغة موحدة في تلك الغرف.. إذ أن شكل اللغة يختلف وفقا لنوعية الحوار، حيث أن الاختصارات المستخدمة في الحديث بين الأصدقاء تختلف على سبيل المثال عن تلك المستخدمة بين الأحباء


المصرى اليوم

0 التعليقات: