يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تابع جديدنا عبر الايميل

ابحث موضوعات تكنو نيوز

أدخل نص البحث

يمكنك متابعتنا على الهاتف

متابعات

الاكثر قرأة

postheadericon هل غوغل تتعقب مستخدمي آبل ؟




قالت وسائل إعلام غربية إن غوغل راقبت على مدى سنوات عادات تصفح الإنترنت للملايين عبر مستعرض "سفاري" سواء على أجهزة أبل الجوالة أو على الكمبيوترات العادية.
وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن غوغل وشركات إعلانية أخرى استخدمت شيفرة برمجية تعطل إعدادت حماية خصوصية مستخدمي مستعرض سفاري، وتمكنّت بذلك من التجسس على عادات المستخدمين على الإنترنت وعلى هوياتهم.
وأشارت الصحيفة أن هدف غوغل من هذا السلوك هو تعزيز أرباح خدماتها الإعلانية، عبر استهداف المستخدمين بإعلانات تجارية تلبي ما يبحثون عنه على الشبكة العالمية.
ويحظى مستعرض الإنترنت سفاري بالعدد الأكبر من مستخدمي الويب على الأجهزة الجوالة والكمبيوترات اللوحية بسنبة 54 بالمائة حسب مؤسسة "نت مارك شير".
وأكدت وول ستريت جورنال أن غوغل قامت بتعطيل شيفرة المراقبة  بعد اتصال الصحيفة بها، بينما قالت الناطقة باسم غوغل ريتشل ويتستون إن صحيفة وول ستريت جورنال أساءت توصيف ما حدث ولماذا حدث.
وأضافت بأن غوغل استخدمت ميزة معروفة في مستعرض سفاري لتعزيز الخدمات التي تقدمها لمستخدمي محرك البحث، وأن غوغل لم تجمع أي معلومات شخصية.
وقال ناطق باسم شركة أبل: "نحن على علم بأن هناك طرفا ثالثا يتحايل على إعدادات حماية خصوصية مستخدمي مستعرض سفاري، وسنعمل لوضع حد لذلك."
وكان الباحث جوناثان ماير من معهد ستانفورد أول من اكتشف ممارسة غوغل.
وكانت غوغل قد تعرضت لموجة من الانتقادات في مايو 2010 بعد اكتشاف جمعها لبيانات تصفح الإنترنت من شبكات الإنترنت اللاسلكية عبر سيارات، تجوب الشوارع، مخصصة لخدمة غوغل إيرث.

م : سكاي نيوز

.


0 التعليقات: