يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تابع جديدنا عبر الايميل

ابحث موضوعات تكنو نيوز

أدخل نص البحث

يمكنك متابعتنا على الهاتف

متابعات

الاكثر قرأة

postheadericon تعرض Twitter لهجوم لا يزال مستمرا لمنع خدماته


تعرض موقع التواصل الاجتماعي الإلكتروني Twitter صباح الخميس، إلى هجوم عبر الانترنت، لا يزال مستمرا، حجب خدمته عن مستخدمي الشبكة العنكبوتية، مما أدى إلى توقفه لحوالي ساعتين، وفق ما ذكره أحد مؤسسي الموقع الشهير، بيز ستون.
وكان Twitter قد تعرض لهجوم أصابه بالعطب من الساعة 9:30 حتى الساعة 11:30 صباح الخميس، حيث ظهر على المدونة المتعلقة بحالة الموقع رسالة تفيد أن الموقع عاد إلى تقديم خدماته، ولكنه لا يزال يتعرض للهجوم، دون تحديد متى ستنتهي هذه المسألة.
ونفى ستون في رسالة إلكترونية، إلى CNN، أن يكون الهجوم الإلكتروني، الذي وقع في الساعة 9:30 حسب التوقيت الشرقي المحلي بالولايات المتحدة الأمريكية، له علاقة باختراق الموقع من قبل أحد "قراصنة" الانترنت، حيث سرق مجموعة من الوثائق المتعلقة بـTwitter.
وقال ستون "لا يوجد أي دليل أن هذا الهجوم له علاقة بأي من الهجمات التي تعرض لها الموقع سابقا، فنحن حاليا هدفا لهجوم لمنع خدماتنا"، مبينا في الوقت نفسه أن هذا النوع من الهجمات الإلكترونية، يبتغي "منع الخدمات التي تقدمها بعض المواقع مثل البنوك الإلكترونية أو بوابات تسديد البطاقات الائتمانية، وفي الحالة الأخيرة استهدف الهجوم Twitter، ونحن سنستمر في تحديث موقعنا فيما نحن ندافع عن أنفسنا، في الوقت الذي سنجري فيه تحقيقا حول هذه المسألة."
وورد على الموقع أنه سيستمر في العمل وفي الدفاع عن نفسه، في الوقت الذي سيفي للمستخدمين، بالتفاصيل المتعلقة بالهجوم وبأسبابه، وربما هوية من يقف وراءه.
يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض لها الموقع الاجتماعي الشهير لهجمات، إذ أثار هجومان لقراصنة الإنترنت "الهاكرز"، عليه Twitter وفي حادث يبدو منفصلاً، أعلنت إدارة Twitter أن أحد "الهاكرز" قام باختراق البريد الإلكتروني الخاص بزوجة كبير الخبراء التنفيذيين في الموقع، إيفان ويليامز، وتمكن من سرقة المعلومات الخاصة بها على موقعي Paypal و"أمازون" الإلكترونيين.
وقال بيز ستون، أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي، في نص على المدونة الخاصة بالموقع، إن الهجوم "لم يكن على خدمة Twitter ولكنه كان هجوماً شخصياً، تبعته سرقة لوثائق خاصة بالشركة المسؤولة عن الموقع."
وأضاف ستون: "لا تتعلق هذه المسألة بتدفق المعلومات في البرامج التطبيقية على الإنترنت، ولكنها تبرز أهمية أن يقوم المستخدمون باتباع سياسات أمنية متينة، كأن يختاروا كلمات مرور آمنة، على مواقعهم وحساباتهم الإلكترونية."
وأشار ستون إلى أن إدارة Twitter قامت بأخذ استشارات قانونية حول أحقية مدونة "تيك كرانش" بنشر هذه الوثائق، لمعرفة المسؤولية القانونية عليها وعلى "الهاكر" الذي قام بعملية سرقة المعلومات المتعلقة بالموقع الاجتماعي الذي سحر الملايين. ، مخاوف واسعة، بعد ما تمكن أحدهم من سرقة وثائق مالية مهمة تتعلق بالموقع، مما يطرح تساؤلات حول إمكانية وضع المتصفحين لمعلومات مالية وحساسة على الموقع.
وكان أول هجوم، يتجسد بقيام أحد "الهاكرز" باختراق البريد الإلكتروني الخاص بواحد من مديري الموقع، حيث تمكن من سرقة معلومات مكَّنته من اختراق حساب الإداري على موقع "تطبيقات غوغل" Google Apps، مما مكَّنه أيضاً من سرقة مجموعة من الوثائق المالية الهامة المتعلقة بـTwitter.
وأصيبت إدارة Twitter بالدهشة عندما لاحظت أن بعض هذه الوثائق قد نشرت على عدد من المدونات الإلكترونية الأربعاء، إذ قامت مدونة "تيك كرانش"، المتخصصة بالتكنولوجيا بنشر بيانات مالية خاصة بالموقع، من بين 310 وثائق كان قد أرسلها ذلك "القرصان الإلكتروني"، بحسب ما ذكر مايكل أرينغتون، صاحب المدونة.

سى ان ان

0 التعليقات: